الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 المجلس العسكري الاعلى يقدم ابناء مصر قربانا لدولة اليهود وولاة امره الصهاينة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي



عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 13/03/2011

مُساهمةموضوع: المجلس العسكري الاعلى يقدم ابناء مصر قربانا لدولة اليهود وولاة امره الصهاينة   الأحد أغسطس 21, 2011 1:19 am


المجلس العسكري الاعلى يقدم ابناء مصر قربانا لدولة اليهود وولاة امره الصهاينة





استمرارا في نهجها العدواني الاستعماري التوسعي, وتماديا في اعتدائها على الشعب المصري وكرامته وسيادته على ارضه وقناله ومياها وسمائه وجزره, وعلى دينه الاسلامي وعلى الاسلام والمسلمين, و على جميع الاحرار والوطنين المصرين, وتدعيما لارسالها عصابات لنشر الايدز في مصر لتفتك بالشعب المصري وتدميرها لحاضر ومستقبل اجيال مصر, ونشرها شبكاتها التجسس لتعبث في البلاد, ودعمها لـ "شنودة" وكنيسته القبطية الصليبية عسكريا, ولمشروعهم القاضي الى تقسيم مصر طائفيا, ومحاربة الاسلام والمسلمين فيه, والاعتداء على مقدسات المسلمين وارواحهم وحرماتهم, والسيطرة على اقتصادهم وثرواتهم, وتزويدها لـ "شنودة" بالسفن المحلمة بالاسلحة والذخيرة على مدى 30 عاما لتسليح واعداد جيش الكنيسة الصليبي في مصر, وسرقتها لمياه النيل بحفرها لابار عميقة وبتقنية عالية قرب الحدود تسحب منها المياة الجوفية والارتوازية واستخدام عمق الابار المحفورة في سحب مياه النيل وانحداره اليها, ناهيك عن ابتزازها مصر واذلالها وتهديد شعبها عن طريق اقامتها ودعمها لأنقسام دولة جنوب السودان "اسرائيل الثانية" وبناءا سدود فيها وفي اثيوبيا بحماية اسرائيلية لا يقدر اي جيش او قوة عسكرية مصرية كما رأينا من تحديها او الوقوف في وجهها! ورهنها اعطاش مصر والشعب المصري والقضاء على الزراعة والاقتصاد والصناعة والحياة في مصر, وسرقة الغاز المصري بعد اجبارها المصرين على تحمل تكاليف استخراجه ونقله لهم, ودفن جميع النفايات الكيميائيه والمشعه والنفايات الذريه الاسرائيليه بالصحراء الغربيه المصريه والتى تهدد حياة الشعب المصري ومستقبل اجياله لاكثر من قرن قادم, قامت القوات الاسرائيلية الصهيوينة باجتياز الحدود المصرية وقتل ضابط مصري وجنديان وجرح جندي رابع!
ايهود باراك يشيد بما ابدته القاهرة من تعقل ومسؤلية ازاء الاحداث الاخيرة

القوات الدولية في سيناء: اسرائيل اجتازت الحدود واطلقت النار في سيناء


المجلس العسكري الاعلى يؤكد التزامه بالاتفاقية الامنية مع اسرائيل والتنسيق معها في محاربة اي مسلم مصري او وطني ينتصر للاسلام وللعروبة ولكرامة المصريين وسيادة مصر او يمكن ان يدعم الشعب الفلسطيني من سيناء

استمرار الحملة من قبل الجيش (المصري) والشرطة لملاحقة جماعات متطرفة (المصرين المسلمين المجاهدين المقاومين والوطنين) في سيناء من اجل الحفاظ على امن اسرائيل وسلامتها

اين هو جيش "مصر" !؟

اين هو جيش "الوطنية والعزة والكرامة" !؟

اين هي فرقة "الحرس الجمهوري" !؟

اين هي فرقة "777"و فرقة "999" التي روعت الشعب المصري الاعزل المطالب بحقوقه قتلا وتنكيلا وضريا وسجنا وهدما لخيام المعتصمين !؟

اين هي القوات "الخاصة والصاعقة" !؟

ما بالهم يستئسدون على الشعب المصري الاعزل ويهربون كالفئران عندما يضربهم اليهود واتباع الكنيسة القبطية الصليبية !؟

ما لهم لا يرعون بمسلم ولا بمسجد ولا بامرئة ولا طفل ولا شيخ مسلم ال ولا ذمة, بينما يستسلموا وينبطحوا بذل وخنوع امام اربابهم اليهود عندما يتعدوا عليهم امعانا في اذلالهم ولا يحركون ساكنا!؟

ما بلهم عندما يخرج الاقباط الصليبين بمظاهرة يأتوا على الاقل على 30 او اكثر من ضباط الامن والجيش والشرطة ضربا وتكسيرا ويرسلونهم الى المستشفيات جروحهم خطيرة دون ان يجرؤا على ضرب او اعتقال قبطي صليبي واحد من المعتدين!؟ في حين نراهم يستئسدون على المسلمين العزل ويكيلون لهم كل صنوف الضرب والتعذيب ويستحدمون معهم اعتى اجهزة القمع ويملؤن بهم المستشفيات والسجون دون ذنب!؟

الخزي والعار في الدنيا والأخرة لمجلس النظام العسكري الصهيوني الاعلى ولجيش الردة المسمى زورا بـ "الجيش المصري" الهزيل وجهاز امن النظام.. لن ينفعكم ولن يشفع لكم خنوعكم وتذللكم واستسلامكم لليهود والصليبين, ومحاربتكم للاسلام والمسلمين وخيانتكم لله والشعب والوطن!...وسيبقوا يتسلون في اذلالكم وقتلكم غير مأسوف عليكم حتى يقضى الله امرا كان مفعولا!؟

سنسقط مجلس طنطاوي الصهيوني العسكري الاعلى,

وسنحرر مصر,

وسنقضي على اجهزة النظام العسكرية والامنية الارهابية القمعية,

وسنطرد القواعد الامريكية العسكرية الستة المحتلة والمدنسة لارض الوطن,

سنقضي على المجرم المتأمر شنودة وعلى جيش الكنيسة القبطي الصليبي في مصر,

سنيعد بناء قواتنا المسلحة لتكون درعا حصينا مدافعا عن بلد الاسلام والعروبة مصر وشعبها المسلم, وحاميا حقيقيا للشعب والوطن والثورة,
ونعيد لها كرامتها ومجدها وعزها.

سنثأر لدماء شهدائنا..ولكل جندي وعسكري ومدني, ولكل مسلم طالته الة اليهود والصليبين العسكرية ومجلس النظام العسكري الاعلى وجيشه واجهزته الامنية اذناب اليهود والصليبين,

لنا معهم لقاء لن نخلفه وسنرى لمن تكون الغلية حينئذ!


عدل سابقا من قبل هاني في الأحد أغسطس 21, 2011 5:47 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي



عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 13/03/2011

مُساهمةموضوع: شهود عيان لـ«المصري اليوم»: الدبابات الإسرائيلية هرست رؤوس الأسري المصريين بعد تقييد أيديهم وأقدامهم   الأحد أغسطس 21, 2011 4:20 am

شهود عيان لـ«المصري اليوم»: الدبابات الإسرائيلية هرست رؤوس الأسري المصريين بعد تقييد أيديهم وأقدامهم
علي زلط وشيماء عبد الهادي وأيمن حمزة
١٠/ ٣/ ٢٠٠٧

كشف شهود عيان عن فظائع وجرائم الجيش الإسرائيلي ضد أسري حرب ٦٧ من المصريين الذين واجهوا عمليات إبادة جماعية لم تشهدها جرائم حرب في التاريخ.
وطالب شهود العيان في تصريحاتهم لـ«المصري اليوم» بضرورة القصاص من القتلة الإسرائيليين.
الرقيب أمين رمضان - أحد الناجين من الأسري - يروي لـ«المصري اليوم» كيف قيد الجنود الإسرائيليون ضباط الصف الأسري «من أيديهم وأقدامهم من خلاف في معسكر اعتقال الحسنة» ثم طرحوهم أرضاً وأمروا الدبابات فداست رؤوسهم وهرست لحمهم في رمال الصحراء.
وأشار رمضان إلي الخدعة الخبيثة التي مارسها القائد الإسرائيلي في المعسكر، حيث حرم الأسري من الماء سبعة أيام، ثم سمح للضباط بالشرب أولاً ليكشف رتب الأسري وهوياتهم، وحين ذهبوا للشرب قتلوهم بالمدافع تحت الصهاريج.
وأكد علي دور بنيامين بن أليعازر وزير البنية التحتية الإسرائيلية، الذي حرم الأسري من الشرب، وأمر بنزع أحذيتهم التي استخدموها في جلب الماء من خارج المعسكر.
أما الرقيب عمر الفرماوي فقال: إن الإسرائيليين تعمدوا قتل الأسري واستخدموا وسائل محرمة دولياً في اصطياد الجنود المصريين، ثم إبادتهم بالنابالم.
وأضاف أنهم كانوا حريصين علي إهانتهم وإذلالهم، مشيراً إلي الضرب المهين الذي تعرض له حين كان ينظف بقايا طعام الجنود الإسرائيليين والتقم لقمة تسد رمقه.
وأكد أنه كان مريضاً ويعاني من حمي تيفودية وجراح في جميع أنحاء جسمه، وتركه الإسرائيليون يعاني في المعسكر دونما أي مساعدة أو رعاية. وقال: إن القائد الإسرائيلي كان يمر في طابور الصباح كل يوم ثم يختار ١٠ أسري ويأمر جنوده بإطلاق الرصاص عليهم أمام أعيننا.
وكشف الرقيب أمين رمضان فضيحة أخري تضاف للفضائح اللاأخلاقية للقوات الإسرائيلية، وهي فضيحة الزيارات الطبية الرسمية التي وصفها بزيارات الموت، حيث كان يتم سرقة أعضاء الأسري وكلياتهم لاستخدامها في علاج مرضي إسرائيليين في مستشفيات تل أبيب.
وقال: إن معظم الذين تم اختيارهم في تلك الزيارات كانوا من الأصحاء، واختفي عدد كبير منهم تماماً، بعد أن تم استهلاكه في المستشفي كمخزن لقطع الغيار الآدمية.


عدل سابقا من قبل هاني في الأحد أغسطس 21, 2011 4:34 am عدل 7 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي



عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 13/03/2011

مُساهمةموضوع: على هامش القبض على سفينة الأسلحة المسيحية   الأحد أغسطس 21, 2011 4:23 am


على هامش القبض على سفينة الأسلحة المسيحية

كتبها خليل محمود
17 أغسطس 2010 الساعة: 19:07 م

* بعد ضبط سفينة نجل وكيل مطرانية بورسعيد والمحملة بالأسلحة الصهيونية هل ننتظر من" الأخوة" المسيحيين سلسلة مظاهرات تطالب بالإفراج عن المتهم وتطالب بتدخل أمريكا وإسرائيلويهدد شنودة بالاعتكاف حتى يدع "الله" يتكلم نيابة عنه؟!!

* إذالم يتم تفعيل قانون الطوارىء فى مواجهة ابن وكيل مطرانية بورسعيد والذىجلب سفينة أسلحة ومتفجرات من إسرائيل فمتى يتم تفعيله؟ ومتى يتم اعتقالكافة المطارنة والقساوسة والأساقفة للتحقيق معهم بشأن الأسلحة المكدسة فىالكنائس والأديرة؟

* بعد ضبط سفينة نجل وكيل مطرانية بورسعيد والمحملة بالأسلحة الصهيونية هلننتظر من "الأخوة" المسيحيين سلسلة مظاهرات تطالب بالإفراج عن المتهموتطالب بتدخل أمريكا وإسرائيل ويهدد شنودة بالاعتكاف حتى يدع "الله" يتكلمنيابة عنه؟!!

* ما هو رأى الجهات الأمنية فى صوتناالذى بح من المطالبة بضرورة تفتيش الكنائس والأديرة بحثا عن الأسلحة المكدسة بها؟. وهل تجهض الأجهزة الأمنية مظاهراتالمسيحيين التى يعدون لها حاليا؟!

* الأسلحة الصهيونية التى جلبها المسيحيون من إسرائيل هل اشتروها أم كانت هدية؟ وهل تعلم إسرائيل أن الأسلحة كانت للاستخدام فى مصر - وهى بالتأكيد تعلم - فهى بذلك تخترق معاهدة السلام وتخالفها بنودها فما هو رد فعل الحكومة وردها على ذلك؟

* رد ربانى على التليفزيون تمثل فى اكتشاف سفينة الأسلحة المسيحية عقب إذاعة مسلسل "الجماعة" الذى يهاجم "عنف" المسلمين وكان يجب التركيز على عنف المسيحيين ورغم أن الهدف من المسلسل كان تشويه الإسلام فى صورة الإخوان فإن رد الفعل الذى لمسته من تعليق المشاهدين هو التعاطف مع حسن البنا فى دافعه عن الإسلام وتعاليمه ويجب أن نشيد بالممثل الذى ادى دوره فى طفولته فقد كان بارعا جدا.

* من افضل نتائج القبض على سفينة الأسلحة المسيحية أننا "استريحنا" من "باكوبورتات" المسيحيين المتمثلة فى سبهم وقذفهم وشتمهم لنا بأقذع الألفاظ التى تعلموها من كتابهم "المدنس" فقد خرس الجميع وصاروا سكتما بكتما وكأن شيئا لم يحدث.. فخير إن شاء الله أيه اللى حصلهم؟؟؟!!

* سفينة الأسلحة المسيحية يعيد إلى أذهاننا تفجيرات الأزهر وشرم الشيخوسيناء ودهب والسيدة عائشة والتحرير والهرم يدعونا للربط بينها وبين تلك الحوادث بل بينهؤلاء وبين حوادث التنصير وهل من قام بتلك الحوادث من المتنصرين وبتخطيطوأسلحة من الكنيسة؟

* نرجو من الأجهزة المعنية البحث فى كافة الاتجاهات لأن الوضع صار جد خطير

http://abnmasr.maktoobblog.com/1613707/%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%87%D8%A7%D9%85%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A8%D8%B6-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B3%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A/


عدل سابقا من قبل هاني في الأحد أغسطس 21, 2011 5:24 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي



عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 13/03/2011

مُساهمةموضوع: تقرير رهيب عن "خطة شنودة"!"   الأحد أغسطس 21, 2011 5:19 am


تقرير رهيب عن "خطة شنودة"!"
نقله لكم طارق منينة

قبل ان اعرض التعقيب على لقاء الدكتور محمد سليم العوا مع قناة الجزيرة اخيرا، أود أن أضع هذا التقرير السري الذي كشف عنه الشيخ محمد الغزالي في كتابه المشهور "قذائف الحق"، اضعه بين يدي المقال التالي، فلطول التقرير فضلت عرضه هنا ثم الإشارة اليه لاحقا في المقال التالي ان شاء الله.

قال رحمه الله: كنت في الإسكندرية، في مارس من سنة 1973، وعلمت ـ من غير قصد ـ بخطاب ألقاه البابا شنودة في الكنيسة المرقصية الكبرى، في اجتماع سرى، أعان الله على إظهار ما وقع فيه.
وإلى القراء ما حدث، كما نقل مسجلا إلى الجهات المعنية:
“ بسم الله الرحمن الرحيم “
“ نقدم لسيادتكم هذا التقرير لأهم ما دار في الاجتماع بعد أداء الصلاة و التراتيل: ..

“ طلب البابا شنودة من عامة الحاضرين الانصراف، ولم يمكث معه سوى رجال الدين وبعض أثريائهم بالإسكندرية، وبدأ كلمته قائلاً: إن كل شئ على ما يرام، ويجري حسب الخطة الموضوعة، لكل جانب من جوانب العمل على حدة، في إطار الهدف الموحد، ثم تحدث في عدد من الموضوعات على النحو التالي: ..

“ أولا: عدد شعب الكنيسة: ..

“ صرح لهم أن مصادرهم في إدارة التعبئة والإحصاء أبلغتهم أن عدد المسيحيين في مصر ما يقارب الثمانية مليون (8 مليون نسمة)، وعلى شعب الكنيسة أن يعلم ذلك جيداً، كما يجب عليه أن ينشر ذلك ويؤكده بين المسلمين، إذ سيكون ذلك سندنا في المطالب التي سنتقدم بها إلى الحكومة التي سنذكرها لكم اليوم
..
“ والتخطيط العام الذي تم الاتفاق عليه بالإجماع، والتي صدرت بشأنه التعليمات الخاصة لتنفيذه، وضع على أساس بلوغ شعب الكنيسة إلى نصف الشعب المصري، بحيث يتساوى عدد شعب الكنيسة مع عدد المسلمين لأول مرة منذ 13 قرنا، أي منذ “ الإستعمار العربي والغزو الإسلامي لبلادنا “ على حد قوله، والمدة المحددة وفقاً للتخطيط الموضوع للوصول إلى هذه النتيجة المطلوبة تتراوح بين 12 ـ 15 سنة من الآن ..

“ ولذلك فإن الكنيسة تحرم تحريماً تاماً تحديد النسل أو تنظيمه، وتعد كل من يفعل ذلك خارجاً عن تعليمات الكنيسة، ومطروداً من رحمة الرب، وقاتلاً لشعب الكنيسة، ومضيعاً لمجده، وذلك باستثناء الحالات التي يقرر فيها الطب و الكنيسة خطر الحمل أو الولادة على حياة المرأة، و قد اتخذت الكنيسة عدة قرارات لتحقيق الخطة القاضية بزيادة عددهم: ..

“ 1 ـ تحريم تحديد النسل أو تنظيمه بين شعب الكنيسة ..

“ 2 ـ تشجيع تحديد النسل وتنظيمه بين المسلمين (خاصة وأن أكثر من 65 % [!] من الأطباء والقائمين على الخدمات الصحية هم من شعب الكنيسة) ..

“ 3 ـ تشجيع الإكثار من شعبنا، ووضع حوافز ومساعدات مادية ومعنوية للأسر الفقيرة من شعبنا ..

“ 4 ـ التنبيه على العاملين بالخدمات الصحية على المستويين الحكومي و غير الحكومي كي يضاعفوا الخدمات الصحية لشعبنا، وبذل العناية والجهد الوافرين، وذلك من شأنه تقليل الوفيات بين شعبنا (على أن نفعل عكس ذلك مع المسلمين) ..

“ 5 ـ تشجيع الزواج المبكر وتخفيض تكاليفه، وذلك بتخفيف رسوم فتح الكنائس ورسوم الإكليل بكنائس الأحياء الشعبية ..

“ 6 ـ تحرم الكنيسة تحريماً تاماً على أصحاب العمارات والمساكن المسيحيين تأجير أي مسكن أو شقة أو محل تجاري للمسلمين، وتعتبر من يفعل ذلك من الآن فصاعداً مطروداً من رحمة الرب ورعاية الكنيسة، كما يجب العمل بشتى الوسائل على إخراج السكان المسلمين من العمارات والبيوت المملوكة لشعب الكنيسة، وإذا نفذنا هذه السياسة بقدر ما يسعنا الجهد فسنشجع و نسهل الزواج بين شبابنا المسيحي، كما سنصعبه و نضيق فرصه بين شباب المسلمين، مما سيكون أثر فعال في الوصول إلى الهدف، و ليس بخافٍ أن الغرض من هذه القرارات هو انخفاض معدل الزيادة بين المسلمين و ارتفاع هذا المعدل بين شعبنا المسيحى ..

“ ثانياً: اقتصاد شعب الكنيسة: ..

“ قال شنودة: إن المال يأتينا بقدر ما نطلب وأكثر مما نطلب، وذلك من مصادر ثلاثة: أمريكا، الحبشة، الفاتيكان، ولكن ينبغي أن يكون الاعتماد الأول في تخطيطنا الاقتصادي على مالنا الخاص الذي نجمعه من الداخل، وعلى التعاون على فعل الخير بين أفراد شعب الكنيسة، كذلك يجب الاهتمام أكثر بشراء الأرض، و تنفيذ نظام القروض و المساعدات لمن يقومون بذلك لمعاونتهم على البناء، وقد ثبت من واقع الإحصاءات الرسمية أن أكثر من 60 % من تجارة مصر الداخلية هي بأيدي المسيحيين، وعلينا أن نعمل على زيادة هذه النسبة ..

“ وتخطيطنا الاقتصادي للمستقبل يستهدف إفقار المسلمين ونزع الثروة من أيديهم ما أمكن، بالقدر الذي يعمل به هذا التخطيط على إثراء شعبنا، كما يلزمنا مداومة تذكير شعبنا والتنبيه عليه تنبيها مشدداً من حين لآخر بأن يقاطع المسلمين اقتصادياً، وأن يمتنع عن التعامل المادي معهم امتناعاً مطلقاً، إلا في الحالات التي يتعذر فيها ذلك، ويعني مقاطعة: المحاميين ـ المحاسبين ـ المدرسين ـ الأطباء ـ الصيادلة ـ العيادات ـ المستشفيات الخاصة ـ المحلات التجارية الكبيرة و الصغيرة ـ الجمعيات الاستهلاكية أيضا (!)، وذلك مادام ممكنا لهم التعامل مع إخوانهم من شعب الكنيسة، كما يجب أن ينبهوا دوماً إلى مقاطعة صنّاع المسلمين وحرفييهم والاستعاضة عنهم بالصناع و الحرفيين النصارى، و لو كلفهم ذلك الانتقال و الجهد و المشقة ..

“ ثم قال البابا شنودة: إن هذا الأمر بالغ الأهمية لتخطيطنا العام في المدى القريب و البعيد ..

“ ثالثاً: تعليم شعب الكنيسة: ..

“ قال البابا شنودة: إنه يجب فيما يتعلق بالتعليم العام للشعب المسيحي الاستمرار في السياسة التعليمية المتبعة حالياً مع مضاعفة الجهد في ذلك، خاصة و أن بعض المساجد شرعت تقوم بمهام تعليمية كالتي نقوم بها في كنائسنا، الأمر الذي سيجعل مضاعفة الجهد المبذول حالياً أمراً حتمياً حتى تستمر النسبة التي يمكن الظفر بها من مقاعد الجامعة وخاصة الكليات العملية . ثم قال: إني إذ أهنئ شعب الكنيسة خاصة المدرسين منهم على هذا الجهد وهذه النتائج، إذ وصلت نسبتنا في بعض الوظائف الهامة والخطيرة كالطب والصيدلة والهندسة وغيرها أكثر من 60% (!) إني إذ أهنئهم أدعو لهم يسوع المسيح الرب المخلص أن يمنحهم بركاته و توفيقه، حتى يواصلوا الجهد لزيادة هذه النسبة في المستقبل القريب ..

“ رابعاً: التبشير: ..

“ قال البابا شنودة:كذلك فإنه يجب مضاعفة الجهود التبشيرية الحالية، إذ أن الخطة التبشيرية التي وضعت بنيت على أساس هدف اتُّفق عليه للمرحلة القادمة، وهو زحزحة أكبر عدد من المسلمين عن دينهم والتمسك به، على ألا يكون من الضروري اعتناقهم المسيحية، فإن الهدف هو زعزعة الدين في نفوسهم، وتشكيك الجموع الغفيرة منهم في كتابهم وصدق محمد، ومن ثم يجب عمل كل الطرق واستغلال كل الإمكانيات الكنسية للتشكيك في القرآن و إثبات بطلانه و تكذيب محمد ..

“ وإذا أفلحنا في تنفيذ هذا المخطط التبشيري في المرحلة المقبلة، فإننا نكون قد نجحنا في إزاحة هذه الفئات من طريقنا، و إن لم تكن هذه الفئات مستقبلاً معنا فلن تكون علينا ..

“ غير أنه ينبغي ان يراعي في تنفيذ هذا المخطط التبشيري أن يتم بطريقة هادئة لبقة وذكية ؛ حتى لا يكون سبباً في إثارة حفيظة المسلمين أو يقظتهم ..

“ وإن الخطأ الذي وقع منا في المحاولات التبشيرية الأخيرة ـ التي نجح مبشرونا فيها في هداية عدد من المسلمين إلى الإيمان و الخلاص على يد الرب يسوع المخلص (!) ـ هو تسرب أنباء هذا النجاح إلى المسلمين، لأن ذلك من شأنه تنبيه المسلمين و إيقاظتهم من غفلتهم، و هذا أمر ثابت في تاريخهم الطويل معنا، و ليس هو بالأمر الهين، ومن شأن هذه اليقظة أن تفسد علينا مخططاتنا المدروسة، وتؤخر ثمارها وتضيع جهودنا، ولذا فقد أصدرت التعليمات الخاصة بهذا الأمر، وسننشرها في كل الكنائس لكي يتصرف جميع شعبنا مع المسلمين بطريقة ودية تمتص غضبهم وتقنعهم بكذب هذه الأنباء، كما سبق التنبيه على رعاة الكنائس والآباء والقساوسة بمشاركة المسلمين احتفالاتهم الدينية، وتهنئهم بأعيادهم، وإظهار المودة والمحبة لهم ..

“ وعلى شعب الكنيسة في المصالح و الوزارات والمؤسسات إظهار هذه الروح لمن يخالطونهم من المسلمين . ثم قال بالحرف الواحد: ..

“ إننا يجب أن ننتهز ما هم فيه من نكسة ومحنة لأن ذلك في صالحنا، ولن نستطيع إحراز أية مكاسب أو أي تقدم نحو هدفنا إذا انتهت المشكلة مع إسرائيل سواء بالسلم أو بالحرب “ ..

“ ثم هاجم من أسماهم بضعاف القلوب الذين يقدمون مصالحهم الخاصة على مجد شعب الرب و الكنيسة، وعلى تحقيق الهدف الذي يعمل له الشعب منذ عهد بعيد، وقال إنه لم يلتفت إلى هلعهم، و أصر أنه سيتقدم للحكومة رسمياً بالمطالب الواردة بعد، حيث إنه إذا لم يكسب شعب الكنيسة في هذه المرحلة مكاسب على المستوى الرسمي فربما لا يستطيع إحراز أي تقدم بعد ذلك ..

“ ثم قال بالحرف الواحد: وليعلم الجميع خاصة ضعاف القلوب أن القوى الكبرى في العالم تقف وراءنا ولسنا نعمل وحدنا، ولا بد من أن نحقق الهدف، لكن العامل الأول والخطير في الوصول إلى ما نريد هو وحدة شعب الكنيسة و تماسكه و ترابطه .. و لكن إذا تبددت هذه الوحدة و ذلك التماسك فلن تكون هناك قوة على وجه الأرض مهما عظم شأنها تستطيع مساعدتنا ..

“ ثم قال: ولن أنسى موقف هؤلاء الذين يريدون تفتيت وحدة شعب الكنيسة، وعليهم أن يبادروا فوراً بالتوبة وطلب الغفران والصفح، وألا يعودوا لمخالفتنا ومناقشة تشريعاتنا وأوامرنا، والرب يغفر لهم (وهو يشير بذلك إلى خلاف وقع بين بعض المسئولين منهم، إذ كان البعض يرى التريث وتأجيل تقديم المطالب المزعومة إلى الحكومة) ..

“ ثم عدد البابا شنودة المطالب التي صرح بها بأنه سوف يقدمها رسمياً إلى الحكومة: ..

“ 1 ـ أن يصبح مركز البابا الرسمي في البروتوكول السياسي بعد رئيس الجمهورية وقبل رئيس الوزراء ..

“ 2 ـ أن تخصص لهم 8 وزارات (أى يكون وزراؤها نصارى) ..

“ 3 ـ أن تخصص لهم ربع القيادات العليا في الجيش والبوليس ..

“ 4ـ أن تخصص لهم ربع المراكز القيادية المدنية، كرؤساء مجالس المؤسسات والشركات والمحافظين ووكلاء الوزارات والمديرين العامين ورؤساء مجالس المدن ..

“ 5 ـ أن يستشار البابا عند شغل هذه النسبة في الوزارات و المراكز العسكرية و المدنية، و يكون له حق ترشيح بعض العناصر و التعديل فيها ..

“ 6 ـ أن يسمح لهم بإنشاء جامعة خاصة بهم، وقد وضعت الكنيسة بالفعل تخطيط هذه الجامعة، و هي تضم المعاهد اللاهوتية الكليات العملية و النظرية، وتمول من مالهم الخاص ..

“ 7 ـ يسمح لهم بإقامة إذاعة من مالهم الخاص ..

“ ثم ختم حديثه بأن بشّر الحاضرين، وطلب إليهم نقل هذه البشرى لشعب الكنيسة، بأن أملهم الأكبر في عودة البلاد والأراضي إلى أصحابها من “ الغزاة المسلمين “ قد بات وشيكاً، وليس في ذلك أدنى غرابة ـ في زعمه ـ وضرب لهم مثلاً بأسبانيا النصرانية التي ظلت بأيدي “ المستعمرين المسلمين “ قرابة ثمانية قرون (800 سنة)، ثم استردها أصحابها النصارى، ثم قال وفي التاريخ المعاصر عادت أكثر من بلد إلى أهلها بعد أن طردوا منها منذ قرون طويلة جداً (واضح أن شنودة يقصد إسرائيل) وفي ختام الاجتماع أنهى حديثه ببعض الأدعية الدينية للمسيح الرب الذي يحميهم و يبارك خطواتهم “.

بين يدى هذا التقرير المثير لا بد من كلمة، إن الوحدة الوطنية الرائعة بين مسلمى مصر وأقباطها يجب أن تبقى وأن تصان، وهى مفخرة تاريخية، ودليل جيد على ما تسديه السماحة من بر وقسط.

ونحن ندرك أن الصليبية تغص بهذا المظهر الطيب وتريد القضاء عليه، وليس بمستغرب أن تفلح فى إفساد بعض النفوس وفى رفعها إلى تعكير الصفو ..
وعلينا ـ والحالة هذه ـ أن نرأب كل صدع، ونطفئ كل فتنة، لكن ليس على حساب الإسلام والمسلمين، وليس كذلك على حساب الجمهور الطيب من المواطنين الأقباط.
وقد كنت أريد أن أتجاهل ما يصنع الأخ العزيز “ شنودة “ الرئيس الدينى لإخواننا الأقباط، غير أنى وجدت عدداً من توجيهاته قد أخذ طريقه إلى الحياة العملية.

الحقائق تتكلم

ـ فقد قاطع الأقباط مكاتب تنظيم الأسرة تقريباً.

ـ ونفذوا بحزم خطة تكثير عددهم فى الوقت الذى تنفذ فيه بقوة وحماسة سياسة تقليل المسلمين .. وأعتقد أن الأقباط الآن يناهزون ثلاثة ملايين أى أنهم زادوا فى الفترة الأخيرة بنسبة ما بين 40 %، 50 % !!

ـ ثم إن الأديرة تحولت إلى مراكز تخطيط وتدريب ـ خصوصاً أديرة وادى النطرون التى يذهب إليها بابا الأقباط ولفيف من أعوانه المقربين، والتى يستقدم إليها الشباب القبطى من أقاصى البلاد لقضاء فترات معينة وتلقى توجيهات مريبة ..

ـ وفى سبيل إضفاء الطابع النصرانى على التراب المصرى، استغل الأخ العزيز “ شنودة “ ورطة البلاد فى نزاعها مع اليهود والاستعمار العالمى لبناء كنائس كثيرة لا يحتاج العابدون إليها ـ لوجود ما يغنى عنها ـ فماذا حدث ؟

لقد صدر خلال أغسطس وسبتمبر وأكتوبر سنة 1973 خمسون مرسوماً جمهورياً بإنشاء 50 كنيسة، يعلم الله أن أغلبها بنى للمباهاة وإظهار السطوة وإثبات الهيمنة فى مصر.
وقد تكون الدولة محرجة عندما أذنت بهذا العدد الذى لم يسبق له مثيل فى تاريخ مصر ..
لكننا نعرف المسئولين أن الأخ العزيز “ شنودة “ ! لن يرضى لأنه فى خطابه كشف عن نيته، وهى نية تسىء إلى الأقباط والمسلمين جميعاً ..
وقد نفى رئيس لجنة “ تقصى الحقائق “ أن يكون هذا الخطاب صادراً عن رئيس الأقباط.
ولما كان رئيس اللجنة ذا ميول “ شيوعية “ وتهجمه على الشرع الإسلامى معروف، فإن هذا النفى لا وزن له، ثم إنه ليس المتحدث الرسمى باسم الكنيسة المصرية ..

ومبلغ علمى أن الخطاب مسجل بصوت البابا نفسه ومحفوظ ويوجد الآن من يحاول تنفيذه كله" انتهي كلام الشيخ محمد الغزالي.
-----------------
المرصد الاسلامي لمقاومة التنصير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي



عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 13/03/2011

مُساهمةموضوع: دراسة تكشف المخطط "الإسرائيلي" للحصول على مياه النيل   الأحد أغسطس 21, 2011 5:25 am



دراسة تكشف المخطط "الإسرائيلي" للحصول على مياه النيل

الثلاثاء 27 ابريل 2010



مفكرة الاسلام: كشفت دراسة أعدها الدكتور عادل عامر، رئيس مركز "الجبهة للدراسات الاقتصادية والسياسية" في مصر عن المخطط "الإسرائيلي" الرامي للحصول على حصة من مياه نهر النيل.
وأوضحت الدراسة أن "إسرائيل" تسعى لتنفيذ مخططها عبر محاولة التغول في دول المنابع، ومحاولة تحريضها على مصر والسودان لتقليص حصتيهما من المياه، إضافة إلى قيامها بسرقة المياه الجوفية، عبر حفر آبار بالقرب من منطقة الحدود المصرية.
خمسة مشاريع أساسية:
وقال الدكتور عامر، وفق ما أوردته صحيفة "المصريون"، إنه في الوقت الراهن هناك خمسة مشاريع أساسية يقوم عليها "الإسرائيليون": الأول مشروع استغلال الآبار الجوفية من خلال قيام "إسرائيل" بحفر آبار جوفية بالقرب من الحدود المصرية، حيث ترى أن بإمكانها استغلال انحدار الطبقة التي يوجد فيها المخزون المائي صوب اتجاه صحراء النقب.
واستند الدكتور عامر إلى ندوة لمهندسين مصريين كشفت أن "إسرائيل" تقوم بسرقة المياه الجوفية من سيناء وعلى عمق 800 متر من سطح الأرض، وتقرير أعدته لجنة الشئون العربية بمجلس الشعب المصري في يوليو 1991 م اتهم "إسرائيل" بأنها تعمدت خلال السنوات الماضية سرقة المياه الجوفية في سيناء عن طريق حفر آبار ارتوازية قادرة؛ـ وذلك باستخدام آليات حديثة ـ على سحب المياه المصرية.
أما المشروع الثاني فقد كشفه الكاتب الراحل كامل زهير في كتابه "النيل في خطر"، وهو مشروع اليشع كالي وهو مهندس "إسرائيلي" كان قد طرح في عهد السادات من خلال طلب تقدم به إلي الرئيس المصري الراحل شخصيًا، وكان عبارة عن تخطيط دقيق لمشروع يقضي بنقل مياه النيل إلى "إسرائيل"، ونشر المشروع تحت عنوان (مياه السلام) والذي يتلخص في توسيع ترعة الإسماعيلية لزيادة تدفق المياه فيها، وتنقل هذه المياه عن طريق سحارة أسفل قناة السويس بعد اتفاقيات السلام لتنفيذ المشروع.
والمشروع الثالث، هو مشروع يؤر الذي تبناه الخبير "الإسرائيلي" شاؤول أولوزوروف النائب السابق لمدير هيئة المياه "الإسرائيلية" وقدمه للرئيس أنور السادات مستغلاً مباحثات كامب ديفيد وعملية السلام بين مصر و"إسرائيل" ويهدف إلى نقل مياه النيل إلى "إسرائيل" عبر شق ست قنوات تحت مياه قناة السويس، وبإمكان هـذا المشروع نقل 1 مليار م3، لري صحراء النقب منها 150 مليون م3، لقطاع غزة، ويرى الخبراء اليهود أن وصول المياه إلى غزة يبقي أهلها رهينة المشروع الذي تستفيد منه "إسرائيل".
والمشروع الرابع هو المشروع الشهير "ترعة السلام" هو مشروع اقترحه السادات في حيفا عام 1979م، وقالت مجلة "أكتوبر" المصرية: "إن الرئيس السادات التفت إلى المختصين وطلب منهم عمل دراسة عملية كاملة لتوصيل مياه نهر النيل إلى مدينة القدس لتكون في متناول المترددين على المسجد الأقصى وكنيسة القيامة وحائط البراق".
والمشروع الخامس، هو مشروع سد "فيشا" –الذي بدأ العمل منذ عام 1984 وكان بمساعدة "إسرائيل" - بتمويل من بنك التنمية الأفريقي، وهو مشروع يؤثر على حصة مصر من مياه النيل بحوالي 0.5 مليار متر مكعب، وتدرس ثلاثة مشروعات أخرى يفترض أنها سوف تؤثر على مصر بمقدار 7 مليارات متر مكعب سنويًّا في الوقت الذي سوف تعاني فيه مصر عجز مائي بعد 7 سنوات فقط حوالي 15مليار متر مكعب.
التأثير على حصة مياه النيل الواردة لمصر:
وأشارت الدراسة إلى أن "إسرائيل" تطمع في أن يكون لها بصورة غير مباشرة اليد الطولي في التأثير على حصة مياه النيل الواردة لمصر وبدرجة أقل السودان؛ وذلك كورقة ضغط على مصر للتسليم في النهاية بما تطلبه "إسرائيل"، بل إن للخبراء الصهاينة لغة في مخاطبة السلطات الإثيوبية تتلخص في ادعاء خبيث يقول أن حصص المياه التي تقررت لبلدان حوض النيل ليست عادلة؛ وذلك أنها تقررت في وقت سابق على استقلالهم، وأن "إسرائيل" كفيلة أن تقدم لهذه الدول التقنية التي تملكها من ترويض مجرى النيل وتوجيهه وفقاً لمصالحها".
7 مليار دولار لإثيوبيا:
وفي هذا الإطار، تتوارد الأنباء والأخبار عن مساعدات "إسرائيلية" لإثيوبيا لإقامة السدود وغيرها من المنشآت التي تمكنها من السيطرة والتحكم في مياه النهر، بل تقدمت "إسرائيل" لإثيوبيا بعدة مشاريع وصلت لأكثر من 13 مشروعًا ما بين سدود وبنية تحتية وصلت لأكثر وصلت تكلفتها المبدئية أكثر من 7 مليار دولار، ولقد دأبت العواصم المعنية بدءًا من أديس أبابا مرورًا بالقاهرة وانتهاء "بتل أبيب" على نفي هذه الأنباء.
والاحتمال الأرجح – بحسب الدراسة- هو تورط "إسرائيل" بالمشاركة في مساعدة إثيوبيا في إنشاء السدود على النيل الأزرق، وهو ما يفسر المشكلة القائمة الآن بين مصر وإثيوبيا بسبب اتفاقية حوض النيل التي عقدت مؤخرًا في شرم الشيخ.
إغراءات كبيرة لكينيا:
كما أكدت الدراسة أن "إسرائيل" تقدم إغراءات كبيرة لكينيا وصلت لتقديم معونة سنويا تصل إلى 500 مليون دولار سنويًا وتسديد جميع ديونها بل وصل الأمر بـ"إسرائيل" برغبتها في تدعيم تلك الدول عسكريًا حتى تكون على أتم الاستعداد إذا ما تطور الأمر وحدثت حرب.
واختتمت الدراسة بالقول، إن "إسرائيل" كان لها الدور الأكبر في إحداث الوقيعة بين دول حوض النيل لتقليص حصة مصر والسودان البالغة 85 مليار متر مكعب، وأنه لن يهدأ لـ"إسرائيل" بال حتى يكون لها نصيب من حصة النيل، خاصة أن كتبهم تؤكد إن "إسرائيل" الكبرى تحتوي نهر النيل.
تحركات مصرية لمواجهة "إسرائيل":
وفي المقابل، أعطى الرئيس حسني مبارك، مؤخرًا، تعليمات بضرورة مواجهة النفوذ "الإسرائيلي" في دول حوض النيل.
وخصت التعليمات الرئاسية المصرية بالذكر إثيوبيا وأوغندا وكينيا، التي ترتبط "إسرائيل" بعلاقات قوية معها.
وتضمنت التعليمات رسائل لهذه الدول بأن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه أي محاولات للمساس بأمنها المائي.
وكان الدكتور مفيد شهاب وزير الشؤون القانونية والنيابية في مصر قد أكد، مؤخرًا، أن الأمن المائي بالنسبة لمصر هو "خط أحمر"، مشددًا على أن مصر ترفض أي محاولة للإخلال بالمعادلة القائمة حاليًا والمدعومة باتفاقيات سابقة مع دول الحوض في ما يتعلق بتوزيع مياه النيل، وأوضح أن أي محاولة في هذا الشأن تعني الخطورة الشديدة على الأمن المائي لمصر والسودان.
وعلى صعيدٍ متصل، أكد قياديون في الحزب الوطني الحاكم في مصر أن مصر "قد تذهب للحرب في أفريقيا أو أي مكان في العالم إذا ما أصرت دول حوض النيل أن تخفض من حصتها في مياه نهر النيل".
ويتابع الرئيس المصري حسني مبارك أولاً بأول تفاصيل الأزمة مع دول أفريقيا الداعية لتخفيض نصيب مصر من المياه.
وقال اللواء نبيل لوقا بباوي عضو مجلس الشورى إن المياه خط أمن قومي، وأضاف: "إذا تعرضت حصتنا للتخفيض فإننا سنقيم الدنيا ولن نقعدها ولا نقبل النقاش فيها".
واتهم بباوي "إسرائيل" وأمريكا بلعب "دور قذر" في تلك القضية، كاشفًا النقاب عن أن "تل أبيب" تريد أن تجعل نفسها الدوله رقم 11 بين دول حوض النيل، وتريد أن تحصل على ملياري متر مكعب عن طريق أنابيب تمد من سيناء.
وأضاف بباوي: "إذا أصرت دول المنبع على تقليص نصيب مصر سنلجأ للمحافل الدوليه، وإذا لم نوفق فإن القوانين الدولية تتيح لنا الحرب ولو وصل بنا الأمر إلى أن ندك دولاً بالقنابل لحماية أطفالنا ونسائنا من العطش فلن نتأخر".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المجلس العسكري الاعلى يقدم ابناء مصر قربانا لدولة اليهود وولاة امره الصهاينة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الفئة الرابعة :: ما وراء الخبر-
انتقل الى: