الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 انصُروها اليوم .. أو احملوا عَاركم إلى قُبورِكم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. طارق عبد الحليم



عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 31/08/2011

مُساهمةموضوع: انصُروها اليوم .. أو احملوا عَاركم إلى قُبورِكم   الخميس مايو 31, 2012 12:42 am




بقلم: د. طارق عبد الحليم
الأربعاء 30 مايو 2012


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

لم يَعدُ اليوم مجالٌ لإنتظار أو تأنٍ أو تلكُّعٍ أو تَميّع. الأمر أمر الإسلام ذاته، فهو الذي على المَحكّ اليوم. يُصرّح المُرتَد أحمد شفيق بأنه سيفرض تدريس جُمل الإنجيل، جنباً إلى جنبٍ مع آيات القرآن، أو سيحذف أيات القرآن من المناهج الدراسية. يقول المرتد أحمد شفيق أنّ الشريعة لن تطبق في مصر أبداً. يقول المُرتد أحمد شفيق إنه سيقتل الإسلاميين ويسحق حركتهم. وأقصى ما نسمعه من "الدعاة" هو تجريمُ هذه الأقوال، كما زَعِم ربيب القذافيّ، الإخوانيّ صفوت حِجازى. ألا ما أجبنكم وأضيعَكم لدين الله. سبحان الله، أفي رِدّة هذا الرجل شكّ؟ إن كان فيها شَكّ، ففى إسلامكم شَكّ مثله، فاختاروا لأنفسكم.

الأمر اليوم ليس أمر تكفيرٍ أو غيره. ليس هذا مرادنا ولا مقصودنا. ولكنه إثبات حالةَ مَنْ يُرتّبُ عَسكر الكفر، بالتعاون مع العليا للتزوير، أن يُنصّبوه رئيساً. سيخسر المسلمون دينهم. وسيخسر الليبراليون العِلمانيون ما يظنّونه حُريتهم. وسيخسر المواطن العاديّ قُوتَه وحياته بلا رجعة، وسيخسر الوطن إستقلاله وكرامته وحريته.

لا أقوال اليوم، بل أفعال. اليوم يوم الملحمة. لقد زعم المجرمون من أدعياء السلفية أن التوجّه للصناديق هو الجِهادُ في سبيل الله، وهو الشهادة في سبيله. ونقول: كفاكم تضييعاً للدين واستهتاراً بحدوده. بل الخروج إلى الميادين، ومقاومة الظُلم والكفر، هو الشهادةُ الحقّة، لا شَهادة الجبن والخزى.

لا يريد الإسلام أن يرى ملايين المسلمين، كما رآهم في 29 يوليو 2011، يوم استعرض السلفيون قوتهم، فإذا بهم وسائد من ريش، حجمٌ بلا ثقل! لكنه هذه المرة يريد رجالاً، لا أشباح رجالٍ.

  • أين أنتم يا شَباب الإخوان؟ أتريدون دليلاً أوضحَ مما رأيتم. خدعتكم قياداتِكم، وجرّت مصر كلها إلى هذا الموقف المُشين. لو صمدتم منذ فبراير الثورة، قبل أن يضع قوادكم أيديهم في يد عمر سليمان لكسب البرلمان، ما وصل المرتد شفيق إلى ما هو فيه اليوم. جرّوكم إلى ما نحن فيه بدعوى أنهم محنكين في السياسة، وأنهم يعرفون دخائل علومها، فإذا بهم لا يعلموا فيها أكثر من قواعد الإستنجاء في بحور علم الفقه!
  • أين أنتم يا شَباب السَّلفية؟ ألا تزالون تنتظرون وَحي مشايخكم فيما يجب أن تفعلوه، في وجه هذا الكفر المباح؟ أتّخذتم أحباركم ورهبانكم أرباباً من دون الله؟ أيّ سلفية أنتم عليها؟ سلفية الجبناء؟ سلفية الأدعياء؟ سلفية الإرجاء؟ ألم تروا ما أدت اليه فتاوى مشايخكم من نتائج؟ هم اليوم يقولون بالجهمية، كما زَعم عميل أمن الدولة لواء محمد حسان، أنّ ما كان هو قدر الله، ولا بدّ من قبوله! ألا ما أبشعه من قول. هل هذا ما ستقابلون به الله سبحانه؟ أن تتركوا شفيق المرتد يحكم مصر، يقتّل أبناءها ويستحي نساءها؟ أهذا ما يريده الله من أوليائه، الجبن والتراجع، وإعتماد أحاديث صرفها جبناء أحبارهم عن موضعها، ليضمنوا سلامتهم وسلامة فضائياتهم، ألا سُحقاً لهم ولفضائياتهم.
إنفروا اليوم خفافاً وثقالاً. الميادين تدعوكم للخروج. أعدادكم هي سرّ قوتكم. لن يقف جيش في وجه الملايين منكم، أبداً، أبداً.

نحن نتحدث عن جهادٍ قائمٍ، جهادٍ ثبت جدواه في مِصرنا، وتبنّته جماهيرنا. الحَشد والخروج إلى الميادين، جميعاً، نحمل ما يمكن من إيمان وتصميم، وما يَصدّ عنا الأذى. الثورة الثانية، ثورة الإسلام، يا مسلمي مصر.

ثم لا تَركنوا إلى مرسى، فهو، كسائر إخوانه من الإخوان، متلّونٌ ثعلبانيّ، لا يُؤمِن بمبدإ. وها هو في مؤتمره أمس الثلاثاء مايو 29-2012، يعود القَهقرى، فيما زَعمه من قبل، من إسلامية الدولة، فتحَدّث عن توافُقية الدولة، وعن أنّ الأمة هي مصدر السلطات والشَعب هو صاحب السلطة، لا القرآن ولا السنة. عودة إلى ليبرالية إخوانية لا إسلامية.

ولا تظُنّن أنّ سيناريو حَمدين صَباحي ببعيد، إذ من أقرب القريب أنّ يزيل قانون العزل أحمد شفيق، وتجتمع أصواته مع أصوات أبو الفتوح وشَفيق معاً، ويَخرُج مرسى منْ السّباق المَوهوم، وتتشَكّل حكومة عِلمانية ليبرالية صِرفة، تشيع الفواحش وتنشر اليسارية والفسق، وتكون على مصر وبالاً ما بعده وبال.

أدعوكم، يا شباب مصر، أيا كان اتجاهكم، أو انتماءاتكم، أن تفعلوا ما هو من هَدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، من شجاعته، ومن إقدامه، ومن خُلُقه. لا تأتوه على حوضه وقد جبنتم وتراجعتم، وتعلقتم بوحي مشايخكم ممن فَنَتْ أعمارهم، فخَارت عزائمهم، ووهنت قواهم، ونامت ضمائرهم، فإنهم لن يمنعوكم يومئذٍ من الله شيئاً.

انصروا شريعة ربكم اليوم، لا غداً، وإلا فاحملوا وزر خذلانها إلى قبوركم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انصُروها اليوم .. أو احملوا عَاركم إلى قُبورِكم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الفئة الرابعة :: ثورة مصر 25 يناير ومعضلاتها-
انتقل الى: