الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 تركيا ونبض الشارع!!؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. أكرم حجازي



عدد المساهمات : 77
تاريخ التسجيل : 16/08/2011

مُساهمةموضوع: تركيا ونبض الشارع!!؟   الخميس ديسمبر 20, 2012 1:32 pm



تصدير


تركيا ونبض الشارع!!؟
البحث موضع النظر قدم في مؤتمر العلاقات العربية – التركية الذي نظمه منتدى المفكرين المسلمين في الكويت خلال الفترة ما بين 11-12 / 1/2011، والذي افتتحه رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان ورئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر محمد الصباح.

عن الجانب العربي حضر المؤتمر الكثير، ومنهم د. يوسف القرضاوي و د. سلمان العودة و د
. عبد العزيز الوهيبي، وباحثين من الكويت. ومن المنتدى شارك الزملاء د. ربيع الحافظ والأستاذ جمال سلطان وإبراهيم العسعس وصباح الموسوي وعلي باكير بالإضافة إلى المنسق العام للمنتدى الأستاذ عبدالرحمن جميعان. أما د. عبد الله النفيسي فلم يحضر، ولم يشارك رغم أنه تلقى دعوة رسمية.


لكن رغم حضور العدد الكثيف من الأكاديميين والصحفيين والإعلاميين الأتراك إلا أن الأوراق التي تقدموا بها كانت محدودة، وأقرب إلى المجاملة. وكذا الأوراق العربية التي بدا أنها أعدت على عجل. وقد عاتبت الزملاء الأتراك على ما اعتبرته تقصيرا منهم في المشاركة، وساءلتهم ما إذا حضورهم بدعوى السياحة!!!؟ لكنهم برروا ذلك بأنهم فوجؤوا بالمؤتمر، وأن أحدا ممن دعاهم لم يطلب منهم إعداد مساهمات علمية.

في الندوة الرابعة، عن استشراف مستقبل العلاقات العربية التركية، بدا الأستاذ سفر توران، مدير الفضائية التركية العربية، أشبه بالغاضب، محذرا من استخدام عبارة «العثمانيون الجدد» في وصف حكام تركيا اليوم من حزب العدالة والتنمية، خشية استغلالها من قبل الغرب في إيذاء تركيا! مشيرا بأن منشأ العبارة يعود إلى وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس. فرد عليه الزميل صباح الموسوي بحزم، موضحا أننا هنا باحثون ومفكرون ولسنا دبلوماسيين حتى نلتزم بما تريده تركيا، وخاطبه قائلا: ما تقوله يا سيد توران ينفع في الحديث مع وزير الخارجية التركي وليس معنا. والحقيقة أنه كفاني مؤونة الرد، خاصة وأن أردوغان نفسه كان قد صرح بلسانه أنه حفيد العثمانيين!!

لكن ما أن انتهت وقائع الندوة حتى التف حولي بعض الزملاء الأتراك، وخلال الحوار قال لي البعض، وخاصة الزميل إسماعيل ياشا: أن هذا البحث هو الوحيد الذي تمتع بالشروط العلمية، وأن إثارة هذه الأسئلة الآن أفضل من الاصطدام بها غدا. لكن بعضهم الآخر يبدو أنه شعر بالحرج، أو بدا عليه الغضب. وفي خضم الحوار لمحت السيد رجائي كوتان ، نائب رئيس الوزراء الراحل نجم الدين أربكان، يحملق بي، فشعرت أن لديه ما يريد قوله. فحييته، وقام من مقعده وحياني، ودعا المترجم للحضور، ثم قال لي: إننا في تركيا نددنا بالدنمارك، في أزمة الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، وحشدنا تظاهرة ضخمة في حي التقسيم باستنبول، وأعلنا رفضنا لها. فقلت له: أنتم بهذا تخاطبون أنفسكم ونحن بحاجة لكي تخاطبوا العالم والأمة. فالأمة تريد منكم خطابا لها وليس لكم فقط.

وفي المحصلة تبين لي أن البحث أحدث بعض الصدى لجهة الأسئلة المطروحة. فقلت لهم: أنتم تتحدثون عن نبض الشارع، وهذه الأسئلة بعض مما يراود عقل وقلب الشارع الإسلامي، وعليكم أن تجيبوا عنها عاجلا أم آجلا.

لم يكد المؤتمر ينهي أعماله إلا والرئيس التونسي يفر من البلاد ميمما الوجه شطر السعودية. وبدأ الترقب لما سيحدث في المنطقة جراء النهاية المخزية لأحد الجباربة. وما هي إلا بضعة أيام حتى عاجلتنا الثورات العربية انطلاقا من مصر، فانهار طاغية آخر، ثم بضعة أيام أخر فإذا بطاغية ثالث يهتز عرشه، ورابع في اليمن لم يعد له فيها مكان. ومع تفجر الثورات، في صيغة شعبية معمدة بالدماء، صارت الأسئلة أكبر، ونبض الشارع أسرع وأوضح، والتضحيات كبيرة، والتحدي غير مسبوق .. ومع ذلك لم يشعر الشارع العربي بأية فاعلية لدور تركي لم يرق ، حتى اللحظة، إلى مستوى الحدث العربي.

وعليه، فإذا لم تتحرك تركيا لتنحاز إلى نبض الشارع، وتستغل الفرصة التاريخية السانحة دون مواربة، فقد تجد نفسها في مأزق لا تحسد عليه، خاصة وأن الدور الإيراني الصفوي يخترق الشوارع العربية بقسوة، ويوقع في مسار الثورات الشعبية أذى بالغا.




د. أكرم حجازي

23/3/2011
http://www.amoraqeb.net/main/mobiles-action-show-id-49.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تركيا ونبض الشارع!!؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الثالثة :: افاق فكرية وسياسية-
انتقل الى: