الدولة الاسلامية في العراق والشام
تبيهين مهمين للزوار وضيوف المدونة
بعد التسجيل في المدونة لا بد من تفعيل اشتراككم فيها عبر الرابط (الوصلة) التي ترسل لكم تلقائيا حال تسجيلكم على عنوان بريدكم الالكتروني, وبدون ذالك فلا يكون اشتراككم فعال.

الروابط والوصلات الموجودة في مقالات ومشاركات اعضاء المدونة مباشرة وفعالة للاخوات والاخوة المسجلين في المدونة, اما الزورا الغير مسجلين, فالروابط والوصلات داخل المواضيع لا تكون فعالة, وعليهم نسخها ولصقها على المتصفح من اجل فتحها والاطلاع على مضامينها.

الدولة الاسلامية في العراق والشام

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والأخرة) [مجموع الفتاوي].
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيعي المجوسي امير الموسوي مسح حمام الاتجاه المعاكس بابراهيم حمامي
الثلاثاء فبراير 17, 2015 6:35 am من طرف عبدالله

» في مواجهة الحرب البرية الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة الأسلامية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 1:40 pm من طرف عبدالله

» تعليق الشيخ مأمون حاتم على حرق الدولة الاسلامية لطيار التحالف الصليبي
الجمعة فبراير 06, 2015 3:48 pm من طرف عبدالله

» احراق الطيار المرتد معاذ الكساسبة..لماذا؟
الجمعة فبراير 06, 2015 12:23 am من طرف عبدالله

» عبد الباري فلتان!
الخميس فبراير 05, 2015 1:12 am من طرف عبدالله

» مقلوبة فلسطينية!
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:30 pm من طرف عبدالله

» خدمات وبرامج وتطبيقات تجعل جواسيس وكالة الأمن القومي NSA يعجزون عن مراقبتك!
الإثنين فبراير 02, 2015 5:35 am من طرف عبدالله

» عدونا الكردي ولمــــا نعتبر بعد!
السبت يناير 31, 2015 2:01 pm من طرف عبدالله

» "القامشلي ليست كردية"...جدل بالأرقام والخرائط حول التوزع الديمغرافي في الحسكة
الإثنين يناير 26, 2015 8:48 am من طرف عبدالله

» الحوثي اصبح يستقبل الطيران الايراني المحمل بالأسلحة والخبراء عبر مطار صنعاء
الإثنين يناير 26, 2015 3:26 am من طرف عبدالله


شاطر | 
 

 تعليق الزعاترة!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله



عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 17/12/2011

مُساهمةموضوع: تعليق الزعاترة!   السبت ديسمبر 27, 2014 5:18 pm

تعليق الزعاترة!


ياسر الزعاترة

@YZaatreh

تعليقا على وجود بعض عشرات من فلسطينيي 48 يقاتلون مع الدولة الإسلامية هو: لماذا لم يجدوا سبيلا لضرب الاحتلال بدل من الخروج للخارج؟!

الرد على تعليق الزعاترة

ذكر ان احدا سئل الامام الشافعي رحمه الله عن حكم الصوم اذا لم تثبت رؤية الهلال في ليلة 29 رمضان؟ فاجابه يتم صيام اليوم التالي..فسئله وماذا ان لم يثبت رؤية الهلال في ليلة 30 رمضان؟...فمد الامام الشافعي قدمية على الارض ولم يجب!

تسائل الزعاترة فيه نفس الاخونج وحماس الاسد! وفيه ايضا صدء ايمن الظواهري والجولاني..!لماذا ياتي المجاهدين من العراق الى الشام؟!..فليجاهدوا في العراق, وليحرروا العراق اولا ونحن نتكفل بسوريا..العراق للعراقين وسوريا للسورين.

 لماذا ياتي المجاهدين الجزراويين من بلاد الحرامين الى سوريا؟..فليجهادوا في بلاد الحرامين ونحن نتكفل في سوريا.

لماذا ياتوا من اليمن؟..لماذا ياتوا من تونس؟ لماذا من ليبيا؟..لماذا ياتوا من المغرب ومن الجزائر؟ لماذا من مصر..لماذا من الشيششان وتركستان وازوبكستان وقرقيزيا وجورجيا!..فليجاهدوا في بلدانهم ونحن نتكفل في سوريا!

طبعا لما كاد قادة ووجهاء وزعامات حماس ان يتفتقوا غيظا من نصر الله للمجاهدين واعلان دولة لخلافة الاسلامية المنصورة بأذن الله وتحرير المدن والمحافظات في العراق والشام..خرج اعلام حماس الاسد التي تتفاخر بعلاقتها وتحالفها مع النظام النصيري وانها لم تقطعها ولم تدين النصيرين يوميا!..خرجوا يولولوا ويطعنوا في دولة الخلافة وقادتها وبالمجاهدين وتسائلوا:

لماذا لا تدك صواريخ دولة الخلافة الاسلامية مواقع العدو في فلسطين خاصة في الحرب على غزة, وقد تملكت دولة الخلافة الاسلامية بفضل الله صواريخ سكود ومدفعية بعيدة المدى غنائم من العدو الشيعي الكردي النصراني المندحر في العراق!

طبعا التساؤل كان برخص وخسة السائل قادة حماس ووجهائها!..ومع ذالك كان يجب الرد لالقامهم حجرا..وجاء في الرد ان لدولة الخلافة الاسلامية المنصورة بأذن الله كتائب تقاتل في غزة  بكل طاقتها رغم محاربة حماس وفتوح وفتوش لها..ورغم منعهم المسلمين في غزة والضفة من الالتحاق بها. وان تمدد دولة الخلافة الاسلامية المنصورة باذن الله من العراق الى الشام وحربها ضد الشيعة والدخلاء المستوطنين الاكراد الصهاينة والنصارى والعلوية والدروز هي حرب ضد معسكر يهود المستوطنين في فلسطيننا وادوادتهم وحلفائهم وحماة حدودهم, وان قادة وامراء وجنود دولة الخلافة الاسلامية اعزها الله اعلنوها منذ البداية انهم يقاتلون في الشام وعينهم على بيت المقدس شعارا وهدفا للدولة. اما صواريخ السكود التي تحدثوا عنها فهي لا يصل مداها لاكثر من 300 كيلو متر, يعني لو اطلقت من الرقة فلن تتعدى دمشق ان وصلت الى اطرافها!!! ..والسؤال لما لم تدك فيها فلسطين المحتلة سؤال لا يسئله الا حماس الاسد وصعاليك الظواهري! واليوم اكملها ياسر الزعاترة وكانه رضع معهم من نفس المرضع او نشأ في نفس المنشأ وتسائل لماذا العشرات من عرب 48 يلتحقون في صفوف جيش دولة الخلافة الاسلامية ولا يقاتلوا الاحتلال في فلسطين! ببساطة لانهم لا تتوفر لديهم ارضية لتطبيق مشروع جهادي ولا ادوات او وسائل في المحيط الذي يعيشون فيه, وهنا لا اعني اليهود لعنهم الله وتنصتهم وكامراتهم ومرقابتهم..الخ ولكن اقصد الوسط العلماني الميال للنصرانية في الجليل وللالحاد المحيط بهم, والذي يناضل من اجل مساواة وحقوق في في اسرائيل ولم يسعى يوم لتحرير او استقلال ناهيك عن جهاد او اقامة دولة اسلامية!...هذا الوسط وهذه الاجواء وعدم توفر محيط جهادي ووسائل للجهاد, هي ما تدفع المسلمين من كل حدب وصوب ان يلتحقوا في صفوف الجهاد في اي بقعة اسلامية متاحة تتوفر فيها امكانية وارضية للجهاد, فهذا ما حصل في افغانستان في السبعينيات عندما توفرت ارض جهادية واوادوات ووسائل جهاد ووجد المجاهدون منفذا متاحا وسبيلا للوصول اليها..فتركوا بلاد الحرمين..وتركوا فلسطين..وتركوا مصر وتركوا اليمن..وتركوا العراق..وتركوا وسوريا..وتركوا المغرب..وتركوا السودان وهاجروا اليها والتحقوا في صفوف المجاهدين هناك, وكذالك التحقوا من الشيشان والقوقاز وباكستان واوزبكستان وغيرها. ولو كان عندهم ارضية واودات ووسائل للجهاد في بلادهم لما انتقلوا الى بلاد اخرى!..وهذا هو حال اخواننا المجاهدين من الجليل. فهمت ولا نمدد رجلينا يا مناقيش!

اضحكي يا  امة الاسلام على ياسر الزعاترة واحكمي من هو الساقط!..ارسلت له الرسالة اعلاه فلم يتاخر في الرد وكشف عواره!

الرسائل الخاصّة › مع ياسر الزعاترة  

 

كلام ساقط، ولا يستحق غير البلوك. غلاظ شداد على عبد الله. أسأل الله أن يقتص لي منك. بلوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعليق الزعاترة!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدولة الاسلامية في العراق والشام :: الفئة الرابعة :: ما وراء الخبر-
انتقل الى: